جديدنا
recent

غشاء البكارة بين الوهم والحقيقة


يثير الحديث عن غشاء البكارة عند الكثير من الفتيات هواجس عديدة، حيث يعتبر في المجتمعات الشرقية رمز عذرية وعفة الفتاه ورمز للشرف، فتكبر الفتيات وتكبر معهن المخاوف والهواجس.

بل وتزيد هذه المخاوف تحذير الأمهات حتى من الاقتراب من منطقة الحساسة أو ممارسة الرياضة العنيفة، أو حتى ركوب الدراجات خوفاً من خرق هذا الغشاء.

لكن ما هو هذا الغشاء الذي يشغل بال الكثير من الفتيات؟، وما هي المعلومات الصحيحة والمغلوطة بهذا الشأن؟ وما هي أنواعه؟ وما الأسباب التي تؤدى لفضه؟

ما هو تعريف غشاء البكارة، ومتى يتكون، وأين يقع تحديداً؟

يتكون غشاء البكارة في جسم الأنثى وهي لا تزال في رحم أمها، ويتواجد في الفرج ويغطى مدخل المهبل حيث يفصل بين الثلث الخارجي والثلث الأوسط من المهبل، أي أنه يفصل بين الأعضاء التناسلية الخارجية (الفرج ) وبداية الأعضاء التناسلية الداخلية ( المهبل ).

وهو على العكس من اسمه ليس غشاء مسدود، لكنه عبارة عن حلقه مركزها مفتوح للسماح بتدفق دم الحيض " العادة الشهرية" عند البلوغ من الرحم إلى الخارج، وقطر فوهة غشاء البكارة لدى الفتيات الصغيرات صغير يتناسب مع وزن وعمر الفتاة، وينمو غشاء البكارة مع نمو الجسم مثل باقي الأعضاء.

ما هي أشكال وأنواع غشاء البكارة؟

يتنوع شكل ونوع غشاء البكارة من فتاه لأخرى، ويتم تحديد شكله حسب شكل الفتحة التي توجد به، ومن أهم أشكاله:

النوع الدائري أو الحلقة الدائرية:

يكون بشكل الدائرة العادية وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً عند أغلب الفتيات.

الغشاء الغربالي:

يكون به عدد من الفتحات المتجاورة مثل الغربال.

- غشاء مشرشر.

- غشاء مسنن.

الغشاء المزدوج الفتحات:

ويكون الغشاء في وسط الفتحتين ولا يكون على الأطراف، كما أن الفتحتين من الممكن ألا تكونا متساويتين من حيث الحجم.

الغشاء المصمت:

في حالات نادرة تولد الفتاة بعيب خلقي بغشاء البكارة حيث لا يكون له أي فتحات، ويسد الغشاء فتحة المهبل بالكامل، ولا يسبب الأمر مشكله ويتم اكتشافه إلا عند نزول دم أول حيض عند البلوغ، حيث تظل إفرازات الطمث تتجمع دورة تلو أخرى، إلى أن تسبب ألم مستمر في المنطقة أسفل البطن، ونتيجةً لذلك يضغط المهبل الممتلئ بالإفرازات على مجرى البول فيسبب انحباساً له، مما يستدعى الاستشارة الطبية، وعادةً ما يتم تدخل جراحي بسيط لفتح الغشاء، وينصح بأخذ تقرير من الطبيب بالحالة تجنباً لأي مشكلات مجتمعيه في المستقبل.

الغشاء المطاطي:

وتكون فتحة غشاء البكارة كبيرة ومتسعة لدرجة أن يكون الغشاء على هيئة حلقة صغيرة على جوانب فتحة المهبل.

كيف يتم فض غشاء البكارة؟

يتم فض غشاء البكارة عند أول اتصال جنسي عن طريق العضو الذكري، يعقبه تمزق لهذا الغشاء الرقيق ونزول بعض الدم وتختلف كميته من فتاه لأخرى، ومع استمرار الاتصال الجنسي تتمزق معظم أجزائه، أما بعد الولادة فيتمزق تماماً وألم فض غشاء البكارة ليس بالكبير مقارنةً بما يزعمه البعض، حيث تنتاب بعض الفتيات المخاوف الشديدة بخصوص ليلة الزفاف، ويؤدى ذلك لكثير من التعقيدات والمشاكل كالتشنج المهبلي.

ما هي الحالات التي لا يصاحب فض غشاء البكارة فيها نزول الدم؟

هناك حالات لفض غشاء البكارة لا يحدث فيها نزول الدم، وتأتي أهميه الثقافة الجنسية في مثل هذه الحالات تجنباً للشك في عذرية الفتاه وتلافياً للمشكلات المجتمعية الممكن حدوثها.

الحالة الأولى :

هي أن يكون الغشاء مطاطياً، حيث يتمدد هذا الغشاء مع ولوج العضو الذكرى ويبقى سليماً تماماً ولا يتمزق، ولا يعقب الاتصال الجنسي أي نزول للدم.

الحالة الثانية :

الغشاء السميك، والذي لا يصاحب الاتصال الجنسي معه نزول الدم نظراً لعجز العضو الذكرى عن اختراقه، وغالباً يتم فضه جراحياً.

هل التحذيرات المبالغ فيها من قبل الأهل حقيقة أم وهم؟

غشاء البكارة عموماً لا يتم فضه إلا عن طريق الاتصال الجنسي، أو عن طريق إدخال جسم غريب إلى داخل المهبل، لكن التحذيرات المبالغ فيها من ممارسة الرياضة أو ركوب الدراجات أو غسل المنطقة ليس لها علاقة بالغشاء المحمى بداخل المهبل و يتركه سليماً تماماً.


نتمنى ان ينال الموضوع إعجابك
ولا تبخلي علينا بتشجيعاتك من خلال الردود و اللاايكات
في أمان الله
hala ragane

hala ragane

مجلة إلكترونية للمرأة المغربية العربية بامتياز هو أفضل موقع نسائي بالمغرب و العالم العربي يهتم بجمال وأناقة الأنثى، ووصفات الحلويات و شهيوات المطبخ المغربي و العربي و العالمي، تطرح كذالك قضايا ونصائح و مواضيع خاصة بالمرأة والمجتمع في مختلف المجالات.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.